منوعات

أبرز الأسباب لمشكلة ألم الأسنان

أبرز الأسباب لمشكلة ألم الأسنان ومن المعروف أن مشكلة ألم الأسنان بشكل عام تعد من إحدى العوامل المشتركة فيما بين الجميع إذ يندر أن يوجد شخصاً لم يصاب بألم الأسنان في حياته، ولو لمرة واحدة فقط، وذلك يكون بغض النظر عن عمره أو مستواه الاجتماعي، وما إلى غير ذلك من أمور.

أبرز الأسباب لمشكلة ألم الأسنان
أبرز الأسباب لمشكلة ألم الأسنان

وجدير بالذكر أن الألم الخاص أو الناشئ الإصابة به من خلال الأسنان يوجد عدد من الأسباب المؤدية له، والتي منها ما هو محلي أي داخل الفم، ومنها أيضاً ما يكون خارجي ” عن بعد “، ولا يتعلق في الأساس بوجود مشكلة في الأسنان مثال أن ينتج الألم بالأسنان عن الإصابة بشكل سابق بالتهاب الجيوب الفكية بمنطقة الوجه، ومن المعروف أن لكل تلك الأسباب مستويات ألم خاصة بكل منها، وذلك يكون على حسب التأخر أو السرعة في معالجتها من جانب المصاب، وسوف نتناول في مقالنا هذا أبرز أسباب الإصابة بألم الأسنان، والناتتجة في الأصل عن مشكلة بالأسنان .

أبرز أسباب ألم الأسنان :

يوجد عدد من أهم الأسباب التي ينشأ عنها الإصابة بمشكلة ألم الأسنان، وهي :-

1- تسوس الأسنان : وتكون تلك المشكلة عبارة عن تلك المشكلة عبارة عن تلك التجاويف التي تصيب السن بسبب رئيسي، وهو قيام البكتيريا بغزو سطح السن، وفي بدايتها تكون غير مؤلمة، ولكن، ومع مرور الوقت تمكنها من الوصول إلى الطبقات الجوفية “العاج ” يبدأ الشعور بالألم، والحساسية سواء من المشروبات الباردة أو دخول الهواء أو تناول الحلويات، وعند وصول هذه التجاويف في مرحلة متأخرة إلى لب السن يصبح الألم قوي الدرجة، وغير محتمل، ويرجع السبب الأساسي في هذه الحالة للشعور بالألم القوي إلى وجود عدداً من الشعيرات الدموية العصبية داخل اللب الخاص بالسن، ومع تأخر العلاج المتخصص تتذكر بالطبع الجراثيم لوقت أطول داخل طبقات السن الحساسة تلك مما ينتج عنه بروز الخراج، وتدمير السن بشكل كامل .

2- التهاب اللثة : وعادةً ما تكون بداية مشكلة التهاب اللثة عند تجمع بقايا الطعام فيما بين الأسنان، وبناءا على تجمع الطعام بالعلاوة إلى البلاك تزداد وتيرة هذه المشكلة، وبمرور الوقة خاصةً في حالة عدم تنظيف الأسنان بشكل مناسب مما ينتج عنه حدوث عدداً من المشاكل الأخرى، والناتجة أيضاً عن الالتهاب مثال الاحمرار – الانتفاخ – التهاب اللثة، وقد تمتد المشكلة إلى العظم مما ينتج عنها تأكله شيئاً فشيئاً مع مرور الوقت .

3- صدمة الأسنان : عند اصطدام الأسنان بشكل قوي مع بعضها البعض ينتج عن ذلك الشعور بالألم، والذي قد يكون خفيف الدرجة، ونابعاً في الأصل فقط عن ارتجاج في السن، ويزول مع الوقت أما في حالة إذا كانت تلك الصدمة قوية الدرجة فسينتج عن ذلك حدوث كسر في السن أو حدوث تحرك للأسنان في داخل العظم مما ينتج عنه درجة كبيرة من الشعور بالألم .

4- تقويم الأسنان : في بعض الحالات المصابة بمشكلة ألم الأسنان قد يكون الألم ناتجاً جراء القيام بتعديل قوة الأسلاك أو في خلال ربطها من جانب طبيب الأسنان، وجدير بالذكر أن الشعور بالألم في هذه الحالة سيكون لفترة زمنية قصيرة لا تتعدى العدة أيام فقط .

5- تصدع الأسنان : في عدد من الحالات المصابة بالألم في الأسنان قد ينتج ذلك الشعور بالألم عن حدوث تصدع للسن بسبب وجود حشوة كبيرة الحجم داخله أو كنتيجة لعلاج قديم أو لوجود ضعف في البنية بالخاصة بالسن أو أحياناً يكون السبب هو الحز على الأسنان أو اتباع عادات مضغ سيئة من جانب المصاب .

6- تطور أضراس العقل : يبدأ عادةً حدوث تطور أضراس العقل في سن السادسة عشرة مما ينتج عنه الشعور بألم قوي الدرجة في تلك المصابة الخلفية من الأسنان، والفم بالتحديد، وقد يظهر في هذه الحالة أيضاً الالتهاب، وخصوصاً عندما يكون التطور في هذه الحالة أيضاً الالتهاب، وخصوصاً عندما يكون التطور لأضراس العقل غير سليم أو غير مستقيم الدرجة، وفي عدد من الحالات أيضاً قد يتمدد الألم، وبالتالي يحد بشكل كبير من الحركة الخاصة بالفك السفلي مما يؤثر سلبياً على مقدرة المصاب على فتح الفم بشكل طبيعي .

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock