ست الكل » موقع المراه العصرية
موقع ست الكل موقع متخصص فى كل ما يخص المرأة العربية من الحمل والولادة، ومشاكل البشرة والشعر، وصحة الطفل والمرأة عامة بالأضافة للأزياء والأكسسورات والميكاج والتحميل وغيرها من الأمور التي تهم كل ست بيت عربية.

أفضل طرق العناية بصحة الأسنان للحامل

أفضل طرق العناية بصحة الأسنان للحامل
0

أفضل طرق العناية بصحة الأسنان للحامل حيث تعد عملية العناية الجيدة بصحة الأسنان من إحدى الأمور الهامة بل، والضرورية للمرأة الحامل، وذلك يرجع إلى تأثير الحمل، وبشكل عام على صحة المرأة الحامل، وكما هو معروف فإن تلك التغييرات التي عادةً ما تأتي عملية حدوثها في الهرمونات الخاصة بجسم الحامل في أثناء فترة الحمل تؤثر، وبشكل قوي الدرجة على مختلف النواحي فيما يخص بنية جسد الحامل، وبالتالي تتأثر أيضاً الأسنان، واللثة، وبشكل عالي في خلال فترة الحمل تلك، ولذلك فسوف نقدم في مقالنا هذا مجموعة من أفضل الطرق الواجب اتباعها بهدف العناية بصحة أسنان المرأة الحامل .

أفضل طرق العناية بصحة الأسنان للحامل
أفضل طرق العناية بصحة الأسنان للحامل

أفضل طرق العناية بصحة الأسنان للحامل :

1- عادةً ما ينصح من الناحية الطبية، وبالتحديد لأولئك النساء المقبلات على الحمل بضرورة القيام بمراجعة طبيب الأسنان، وقبل حدوث الحمل فعلياً، وذلك يكون بهدف التأكد من سلامة كلاً من الأسنان، واللثة، ومعالجة أياً من أشكال الخلل أو الالتهاب الموجود بهما بالعلاوة إلى القيام بعملية تنظيف الأسنان، وذلك يكون بهدف الإقلال القوي من نسبة الآثار السلبية حدوثها على الأسنان أو اللثة في خلال فترة الحمل .

2- ينصح غالباً من جانب الأطباء، والمتخصصين في مجال الأسنان بتجنب القيام بعمل أي معالجة للأسنان للمرأة الحامل، وبالتحديد في خلال أشهر الحامل، والتي تعتبر مهمة في عملية نمو الطفل حيث أن التعرض لأياً من أشكال المؤثرات قد ينتج عنه التأثير السلبي على الجنين، وذلك سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وتلك الأشهر هي الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وكلاً من الشهر الثامن، والتاسع من الحمل، وجدير بالذكر أنه بالنسبة للفترة الزمنية الآمنة، والتي يكون بإمكان المرأة الحامل فيها إجراء أياً من أشكال المعالجة للأسنان أو اللثة، ودون أدنى تأثير سلبي على ما يخص عملية نمو الجنين فهي الفترة الزمنية الواقعة بالتحديد فيما بين الشهر الرابع، والشهر السادس منذ بدء حدوث الحمل .

3- أحياناً قد تتعرض عدداً من النساء الحوامل لما يطلق مسمى ” التهاب اللثة أثناء الحمل “، والذي تأتي عملية ظهوره على شكل عدة تورمات، ونزيف في اللثة، وفي تلك الحالة المرضية يتوجب على الحامل اليقام بعمل المراجعة الطبية المختصة، وبشكل سريع، وأحياناً قد يستدعي معالجة تلك المشكلة الصحية مراجعة الطبيب المختص بعد عملية الولادة أيضاً .

4- يتوجب على الحامل، وفي حالة استدعت حالتها زيارة طبيب الأسنان في خلال فترة الحمل إخباره بأنها حامل، ومن ثم إخباره أيضاً بطبيعة، وأنواع الأدوية العلاجية التي تستخدمها في هذه الفترة الحساسة، وذلك يرجع إلى تأثير ذلك الأمر، وبشكل كبير الدرجة على الخطة العلاجية التي سيقوم طبيب الأسنان بسلكها لمعالجة هذه الحالة .

5- في حالة استدعاء حالة الحامل المرضية استخدام أياً من أنواع المضادات الحيوية بهدف تخفيف الالتهابات البكتيرية فإنه يتوجب الانتباه أن تكون نوعية تلك المضادات الحيوية من النوعية المسموح بها من الناحية الطبية لاستخدام المرأة الحامل، وذلك يرجع إلى وجود عدداً من أنواع المستحضرات الدوائية، والتي منها المضادات الحيوية الممنوع استخدامها في خلال فترة الحمل، وذلك يرجع إلى وجود عدد من الآثار السلبية لها، والتي أحياناً قد تكون خطيرة على صحة كلاً من الأم الحامل، والجنين.

6- ينبغي على المرأة الحامل على الحرص، والالتزام بعملية تنظيف الأسنان باستعمال معجون أسنان جيد، ومناسب لها، وبشكل يومي بهدف المحافظة على صحة أسنانها في هذه الفترة الحساسة .

7- يراعى استعمال المرأة الحامل لغسول الفم .

8- في حالة استدعت الحالة المرضية الخاصة بالحامل التعرض لمخدر من قبل طبيب الأسنان فإنه يراعى في هذه الحالة أن تكون كمية المخدر المستخدمة بسيطة جداً، وذلك تجنباً لحدوث أياً من الآثار السلبية أو الآذى سواء للحامل أو لجنينها.

9- يراعى ألا تتعرض الحامل للأشعة السينية، والتي يجرى استعمالها من جانب طبيب الأسنان للقيام بتصوير الأسنان في خلال فترة الحمل حيث قد ثبت من الناحية الطبية أن تلك الأشعة تضر بشكل كبير المرأة الحامل، وفي بعض الحالات قد ينتج عن استخدامها للحامل حدوث التشوهات لجنينها .

10- يتوجب على المرأة الحامل مراعاة تناول الوجبات الغذائية الصحية، والمتوازنة، والتي يتوجب أن تكون محتوية في مكوناتها على عنصر الكالسيوم مثال منتجات الحليب .

11- ينبغي على المرأة الحامل، وبقدر الإمكان تجنب تناول أياً من المواد السكرية أو الحلويات في خلال فترة الحمل، وذلك يرجع إلى أن تلك المواد ستزيد، وبوتيرة كبيرة من احتمالية تعرض أسنانها للإصابة بالتسوس .

قد يعجبك ايضا

اترك رد