صحة الطفل

كيف أعتني بطفلي المولود حديثاً

كيف أعتني بطفلي المولود حديثاً يعتبر الطفل حديث الولادة يحتاج إلى أهتمام وعناية شديدة ودقيقة وفائقة، وجميع الأطفال حديثي الولادة هم يريدون دائماً للاهتمام بهم خاصة وأنهم يكونوا ذات بشرة حساسة وهم يكونوا في عالم صغير بالنسبة لعمر الطفل، وتحتاج جميع الأمهات الصغار وخاصة الذين يوجد لديهم مولود لأول مرة العديد من التعليمات الجديدة التي تجعلها تهتم بالطفل بشكل أكبر، وجميع الأمهات يريدون باستمرار معرفة أفضل الطرق التي تجعلها تهتم بطفلها بشكل كبير.

كيف أعتني بطفلي المولود حديثاً
كيف أعتني بطفلي المولود حديثاً

كيف أعتني بطفلي المولود حديثاً ؟

1- من أهم هذه الأشياء الأساسية هي الرضاعة الطبيعية والتي تستمر بمفردها حتى الشهر السادس من عمر الطفل، وذلك لأنها تعتبر من أفضل وأهم المصادر الغذائية الفريدة التي تزيد من مناعة الطفل وتزيد من تقوية صلته بأمه وتسعره بالدفء والأمان والحنان، والرضاعة الطبيعية تبدأ بها الأم منذ لحظة ولادته بشكل مباشر وهذت حتى يتكون في ثدي الأم ما يعرف بإسم حليب اللبا.

وأيضاً هو يختلف تماماً عن مكونات الحليب الأخري وهو الذي يتكون بعد الأسبوع الأول من الولادة، وجميع الدراسات أثبتت أن حليب الأم هو يوجد به كمية كبيرة من العناصر والمعادن والفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها الطفل الرضيع، وبعد أنتهاء الشهور الستة يتم إدخال إلى الطفل الوجبات والطعام وهذا يكون بجانب الرضاعة الطبيعية.

2- النظافة الشخصية هي من الأشياء الهامة التي يحتاج إليها الرضيع والطفل بشكل عام ويجب أن تهتم الأم بعناية الطفل الشخصية وتغيير الحفاضات له بشكل دائم ومستمر ويكون كل ساعتين تقريباً وهذا للحفاظ على بشرة الطفل جافة لأن جلد يكون رقيق جداً ويتأثر بشكل سريع.

ويتم الاهتمام بالنظافة الشخصية وهذا تجنباً للإصابة بالتقرحات والاحمرار الذي يصاب به الطفل بسبب قله نظافته، وأيضاً يجب أن تقوم الأم بالاهتمام بنظافة الطفل من خلال أستحمامه يومياً في الفترة الأولي من ولادته وهذا بشكل خاص إذا كان الطفل مولود في فصل الصيف، والاستحمام له العديد من القواعد الهامة التي سوف نذكرها لكم.

3- يجب أن يتم تحضير جميع المستلزمات الخاصة بالطفل وهي مثل الحوض الخاص بالاستحمام ومن الأفضل أن يكون مناسب لراحة الأم والطفل.

4- لابد وأن يتم تحضير جميع الملابس الداخلية الخاصة بالطفل ويجب مراعاة أن تكون قطنية ونظيفة.

5- لابد وأن يتم تحضير جميع الغيارات الخارجية الخاصة بالطفل.

6- إحضار الشامبو وحوض الاستحمام والصابون المخصص للأطفال حديثي الولادة.

7- إحضار المنشفة ولابد وأن تكون هذه المواد في متناول اليد قبل أن تبدأ الأم في تحميم طفلها، وهذا لحمايته من إصابته بأي تيار هوائي مفاجئ وهو الذي يصيب الطفل بالعديد من الأمراض مثل البرد والإنفلونزا، لذا لابد من إعطائه الحمام الخاص به سريعاً.

8- يجب أن يتم تنظيم نوم الطفل خاصة في الأسابيع الأولى من ولادة الطفل وهو يكون نومه غير منتظم وينام لفترات طويلة جداً طوال النهار وينام متقطعاً خلال ساعات الليل، وهذا يستمر لدى حديثي الولادة لمدة أشهر.

ويحتاج الطفل إلى تهدئته لتنظيم عملية النوم الخاصة به وتهدئه لساعات طويلة حتى يكون نومه لساعات طويلة في الليل، ويتم تهيئة طقس ومكان ومناسب للطفل ونظيف للنوم فيه، ومن الممكن أن يتم تغيير موعد الاستحمام الخاص بالطفل وإعطائه له في فترة الليل حتى يهدئ وينام عميقاً، وذلك لأن العديد من الأطفال ينامون لفترة طويلة بعد الاستحمام وهذا للحصول على قدر كافي من النوم ليلاً ويتم إرضاعه حليب الأم وجبة كاملة ونومه داخل غرفة بها ضوي خافة جداً.

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock