الحمل والولادة

علاج نقص البوتاسيوم في الحمل

علاج نقص البوتاسيوم في الحمل يعد عنصر البوتاسيوم من أهم العناصر الغذائية التي من الضروري توافرها في جسم السيدة الحامل بنسة محددة، حيث إن تناقصه لدى المرأة الحامل من شأنه أنه يعرضها إلي الكثير من المخاطر التي ربما تهدد حياتها من ناحية وحياة الجنين من ناحية أخرى.

علاج نقص البوتاسيوم في الحمل
علاج نقص البوتاسيوم في الحمل

سوف يستعرض موقع ست الكل معك عزيزتي المرأة الحامل كل من أسباب وأعراض وعلاج نقص البوتاسيوم في خلال فترة الحمل من خلال السطور القادمة.

علاج نقص البوتاسيوم في الحمل :

قبل أن نتطرق لعلاج نقص البوتاسيوم في أثناء الحمل دعونا نستعرض في ما يلي أهم أسباب نقص البوتاسيوم.

أسباب نقص البوتاسيوم في الحمل :

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلي نقص البوتاسيوم في الحمل وهي كالأتي :

1- الغثيان الذي يحدث للمرأة الحامل، ولا شك أن الغثيان يعد من أكثر الأعراض التي تظهر في الشهور الأولى خلال فترات الحمل، مما ينتج عنه فقد السيدة الحامل لكثير من العناصر الغذائية وأهمها البوتاسيوم.

2- زيادة إفراز بعض الهرمونات في خلال فترة الحمل من شأنها أنها تعمل علي نقص عنصر البوتاسيوم في دم المرأة الحامل.

3- تعرض السيدة الحامل لفقد الكثير من العناصر الغذائية عن طريق تعرضها لنوبات من الإسهال الناتج عن إضطرابات الجهاز الهضمي نتيجة الحمل، ولعل عنصر البوتاسيوم يعد من أكثر تلك العناصر التي يتم فقدها.

4- استخدام السيدة الحامل لبعض من المضادات الحيوية دون إستشارة الطبيب، تلك المضادات من شأنها أنها تفقدها المزيد من البوتسيوم من ناحية وتعمل علي إضعاف عضلة القلب من ناحية أخرى.

5- في حالة إن كانت المرأة الحامل تتعرض لإفراز كميات كبيرة من العرق، أو في حالة أنها تشتكي من أمراض الكلى المزمنة.

ومن ناحية أخرى نجد أن نقص البوتاسيوم له العديد من الأعراض التي تظهر بشكل واضح علي المرأة الحامل ولعل أهمها ما يلي :

6- ضعف في القدرة علي القيام ببعض الأعمال نتيجة الشعور بالأرهاق والتعب والإجهاد بشكل كبير.

7- تقلصات وإنقباضات في المعدة تأتي وتذهب من حين إلي الأخر.

8- الشعور بالعطش والرغبة في تناول كميات كبيرة في الماء.

9- تساقط الشعر والشعور بزيادة ضربات القلب.

10- الشعور بالتنميل في الأطراف من حين لأخر.

علاج نقص البوتاسيوم في الحمل :

1- تناول المزيد من المكملات الغذائية التي تعمل علي تعويض الجسم من الفاقد من عنصر البوتاسيوم، مع مراعاة ألا يتم ذلك إلا تحت إشراف طبيب متخصص، والجدير بالذكر أن تلك المكملات الغذائية متوفرة بشكل كبير في الغالبية العظمى من الصيدليات، وتتوافر علي شكل أقراص، وكبسولات بودر، ولكن يحذر إستخدامها أو تناولها إلا تحت متابعة وإشراف الطبيب.

2- عمل برنامج غذائي متوازن للمرأة الحامل مع الإلتزام به في خلال كافة فترات الحمل، علي أن يكون مزود بالمزيد من الأطعمة المليئة بعنصر البوتاسيوم، مثل الموز، والجوافة، والبطيخ، والسبانخ، والأفوكادو وغيرها من الأطعمة الغنية بعنصر البوتاسيوم.

3- العمل علي مواجهة كافة المسببات التي تؤدي إلي نقص البوتاسيوم لدى المرأة الحامل، ولعل أهم تلك المسببات هي القيء والغثيان المتكرر لدى المرأة الحامل وبخاصة في الشهور الأولى من الحمل، هذا فضلاً عن الإسهال حيث يجب متابعة تلك الأمور مع الطبيب المختص من أجل العمل علي علاجها وبشكل فوري.

خلاصة القول إن نقص البوتاسيوم في دم المرأة الحامل من أكثر الأمور التي من الممكن أن تعرضها إلي الإجهاض لا قدر الله ومن هنا تظهر أهمية المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص وبشكل دوري من أجل التعرف علي تطورات الأمور بشكل منتظم.

الوسوم

اترك رد