الحمل والولادة

أسهل طريقة لحساب يوم التبويض

أسهل طريقة لحساب يوم التبويض هناك الكثير من الجدل دائماً يثار في ما بين السيدات علي حساب أيام التبويض خاصة بين السيدات الراغبات في الحمل، والجدير بالذكر أن أيام التبويض تعد من أهم الأيام التي تمر بها أي سيدة حيث يؤكد أطباء النساء والتوليد أنها جزء أساسي ورئيسي في حدوث الحمل.

أسهل طريقة لحساب يوم التبويض
أسهل طريقة لحساب يوم التبويض

ومن أجل القضاء علي الجدل الواسع النطاق بشأن تحديد تلك الأيام فإن موقعنا موقع ست الكل سوف يقدم لكم من خلال السطور القادمة أسهل طريقة لحساب يوم التبويض، فتابعوا معنا .

أسهل طريقة لحساب يوم التبويض :

في بداية الأمر يجب سيدتي أن تتعرفي على المدة الزمنية الخاصة بدورتك الشهرية، ويتم ذلك من خلال أن تحسبي أخر دورة لكي ومن ثم فإن اليوم الذي تنتهي فيه تلك الدورة يتم حسابه من فترة الحيض التي تليها، و غالباً تكون مدة الدورة الشهرية تتراوح في ما بين 28،30 يوم علي الأكثر.

الخطوة التالية لتحديد مدة الدورة الشهرية أن تقومي بطرح 17 يوماً من إجمالي المدة الزمنية لدورتك الشهرية ومن هنا تكون بداية أيام التبويض مع بداية اليوم الثالث عشر من بداية نزول الدورة الشهرية.

علامات التبويض :

علي الرغم من إمكانية حساب ايام التبويض وتحديدها بشكل تام، إلا إن هناك مجموعة من الأعراض والمؤشرات التي تؤكد للسيدة أنها بالفعل تمر بأيام التبويض، ولعل أهم تلك المؤشرات أن السيدة تشعر بإرتفاع طفيف في درجة حرارة جسدها.

ومن ناحية أخرى فإن نزول بعض من الإفرازات المهبلية على السيدة تعد من أهم مؤشرات أيام التبويض هذا بخلاف أنها المرأة تشعر ببعض الأعراض الأخرى التي تشمل آلام في الظهر وخاصة في المنطقة السفلى منه وآلام ووخزات من حين لأخر في الثدي أيضاً.

ومن خلال قدرة المرأة علي حساب فترة نزول الحيض الخاصة بها من ناحية ومتابعة وترقب تلك المؤشرات التي أشارنا إليها من ناحية أخرى فإن السيدة تستطيع أن تنجح من جانبها في تحديد أيام الإباضة الخاصة بها بطريقة ميسرة للغاية.

ممارسة الجماع في فترة التبويض :

لكل سيدة تبحث عن الحمل نجدها شغوفة للغاية بأن تحدد من جانبها أيام وفترة التبويض من أجل حدوث الحمل، حيث تتخير تلك الأيام تحديداً من أجل ممارسة العلاقة الحميمة في خلالها، حيث تزداد فرص حدوث الحمل في خلال تلك الفترة.

أما السيدات اللائي لا يرغبن في الحمل فإننا نجدهن يسعوا لتحديد أيام التبويض من أجل تجنب ممارسة العلاقة الحميمة مع أزواجهن في خلال تلك الفترة، وتحديداً السيدات اللاتي لا يستعملون من جانبهم أي وسيلة لمنع حدوث الحمل، والجدير بالذكر إن تلك الفترة يطلق عليها من جانب الكثير من السيدات أسم ( فترة الأمان).

العلاقة بين التبويض وتحديد نوع الجنين :

أكتشفت العديد من الدراسات الطبية في هذا المجال أن هناك علاقة وثيقة في ما بين كل من التبويض من ناحية وتحديد جنس ونوع الجنين من ناحية أخرى، وقد وجد أن في حالة ممارسة العلاقة الحميمة في ما بين الزوجين في خلال فترة التبويض أو بعد نهايتها بيومين علي الأكثر لإغن إحتمالية حدوث حمل بجنين نوعه ذكر كبيرة للغاية.

في حين قد وجد أنه في حالة حدوث المعاشرة الجنسية في ما بين الزوجين في خلال أيام التبويض نفسها أو قبل حدوث التبويض في الأساس بفترة تقترب من ثلاث أيام فإن ذلك يعني أن أحتمالية حدوث حمل بجنين نوعه أنثي كبير للغاية.

وهكذا نكون قد أوضحنا لكم من خلال موقعنا موقع ست الكل أسهل طرق تحديد أيام التبويض.

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock