ست الكل » موقع المراه العصرية
موقع ست الكل موقع متخصص فى كل ما يخص المرأة العربية من الحمل والولادة، ومشاكل البشرة والشعر، وصحة الطفل والمرأة عامة بالأضافة للأزياء والأكسسورات والميكاج والتحميل وغيرها من الأمور التي تهم كل ست بيت عربية.

علامات الحمل في الأيام الأولى التي تجهلها بعض النساء الحوامل

علامات الحمل في الأيام الأولى التي تجهلها بعض النساء الحوامل
0

علامات الحمل في الأيام الأولى التي يجب أن تعرفها العديد من النساء كثيراً ما تتعرض المرأة الحامل للكثير من الأعراض والأمور التي تواجهها في بداية حملها، لذا فقد قمنا بجمع كل هذه الأعراض التي تطرأ عليك في بداية أيام الحمل، والتي تكتشفين من خلالها انك عزيزتي حامل أم انك تعانين من الأغراض التي تحدث قبل الدورة الشهرية.

علامات الحمل في الأيام الأولى التي تجهلها بعض النساء الحوامل
علامات الحمل في الأيام الأولى التي تجهلها بعض النساء الحوامل

فقد وجد أن بعض النساء يكتشفون حملهم من أول يوم في حدوث الإخصاب، لكن السيدات التي يحدث عندها الحمل لأول مرة، لن يكتشفوا هذا لأنهم لم يكونوا معتادين على هذه الأعراض فيظنون أنها الدورة الشهرية لهذا ننصحك بأن تقومي بملاحظة أي تغيرات قد تحدث لك.

علامات الحمل في الأيام الأولى :

أن الأعراض التي تحدث في البداية لكِ لا تؤكد انكِ حامل، ولكن تجعلك تقومي بالحرص على نفسك والكشف المبكر على الحمل، بالإضافة إلى المتابعة مع الطبيب، هناك أعراض كثيرة تكتشفين منها الحمل ومنها التقليدي ومنها المؤكد على الحمل، ومن خلال هذا المقال سوف نقدمها لكم بالتفصيل فتابعوا معنا.

1- الأعراض التقليدية :

علامات الحمل في الأيام الأولى حيث وجد أن هناك بعض الأعراض التي تتعرض لها جميع السيدات ومنها:

2- الأرهاق الشديد والتعب :

في بداية الأمر يأخذ الحمل الكثير من طاقة الجسم لتكوين الجنين، هذا مما يجعلك تشعرين، بالإرهاق والتعب الشديد، لان هرمون البروجسترون مستوياته ترتفع لديك، مما يعطي لك الشعور بالتعب والحاجة المستمرة إلى النوم، بالإضافة الي انخفاض ضغط الدم ومستوى السكر لديك، مما يجعلك تشعرين بالإرهاق الشديد في بداية الحمل والدوخة بشكل مستمر، وهذا الشعور يستمر معك لحين اكتمال نمو المشيمة في الايام الاولي من الحمل.

3- زيادة حجم الثدي :

من الأعراض الأولية لمعرفة حدوث الحمل هو زيادة حجم الثدي وتورمه، والشعور بالألم فيه وهذا نتيجة استعداده لتكوين لبن الرضاعة، ولكن الخبراء أكدوا انه ليس كل السيدات يعانون من هذا الشعور المؤلم في الثدي وخاصة النساء الذين قاموا بتناول حبوب منع الحمل في الفترة التي تسبق الحمل، فيلاحظ أنهم لا يعانون من هذا العرض.

4- الغثيان والقئ :

إن الشعور بالدوخة أو الغثيان من الأعراض المنتشرة كثيراً عند حدوث الحمل فالبعض يشعر به في بداية اليوم فقط خلال الأشهر الأولي للحمل، والبعض الآخر من السيدات يشعرن به طوال فترة الحمل.

5- الجوع أو الوحم :

الكثير من السيدات يشعرون بالجوع الشديد، وهذا لان تكوين الجنين في بداية الحمل يحتاج إلى الكثير من السعرات الحرارية والفيتامينات والعناصر الغذائية والمعادن التي يحتاجها الجسم، وبعض السيدات يرغبن بتناول اطعمه معينه، وهذا ما يطلق عليه الوحم.

6- الصداع :

بعض السيدات يعانون من الصداع النصفي أثناء الشهور الأولي من الحمل، وهذا نتيجة خلل بعض الهرمونات لديهم، والبعض الأخر يعانون من صداع خفيف، لهذا ينصح الأطباء بشرب الكثير من السوائل.

7- الأعراض المؤكدة :

وهذه الأعراض هي التي تؤكد فعلياً أنكِ حامل، وحتى بعد أن تعرفِ انكِ حامل تشعرين بهذه الأعراض والتي تتمثل في:

8- إنقطاع الدورة الشهرية (فترة الحيض) :

من الأسباب المرتبطة بحدوث الحمل هو انقطاع دم الدورة الشهرية عن السيدة لتكوين نظراً لتلقيح البويضة، وفي بعض الأحيان ممكن أن يكون انقطاع الدورة بسبب اضطرابات نفسية وسوء تغذية؛ فلابد من التأكد عن طريق زيارة طبيب النسا.

9- أسمرار أريولاس في الثدي :

وهو عبارة عن زيادة لون الصبغة البنية في المنطقة المحيطة بحلمة الثدي لدى السيدات، وهذا يحدث نتيجة تغيير الهرمونات، وقد يزداد حجم الحلمة هذا لاستعداداً لتكوين وإنتاج لبن الرضاعة.

10- ألم الظهر والانتفاخ :

ينتج هذا الشعور بألم في الظهر مع حدوث القليل من الانتفاخ، وأحيانا التشنجات نتيجة لتغيير الهرمونات واستعداداً لتكوين الرحم، هذا مما يجعلك تشعرين بالألم أسفل الظهر.

والجدير بالذكر أن أعراض الحمل هذه تختلف من امرأة لأخرى، وقد تختلف أعراض الحمل مع نفس المرأة في كل مرة يحدث فيها حمل، وعلي كل أم حامل أو تنتظر حدوث الحمل أن تهتم بالعديد من الأمور، كنوعية الغذاء التي تتناولها.

وأن تكون هذه الأطعمة والمشروبات غنية بالمعادن والفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم، وتناول كميات كبيرة من السوائل وخاصة الماء للحفاظ علي الجهاز الهضمي، وتغذية الجنين، بالإضافة إلى عدم تعرض الأم الحامل لمشاكل سوء الهضم أو سوء التغذية التي تؤثر علي صحة الجنين وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث مضاعفات قد يعاني منها طوال حياته.

وهناك أيضا بعض الأطعمة التي يمكن تناولها لتجنب حدوث أي تشوهات بالجنين مثل المواد الغذائية الغنية بحمض الفوليك والذي يحمي الطفل من حدوث أي تشوهات أثناء عملية التكوين داخل الرحم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد