صحة المرأة

أبرز مميزات وعيوب التقويم الشفاف للأسنان

أبرز مميزات التقويم الشفاف للأسنان حيث يعد التقويم الشفاف للأسنان من أحد تلك التقنيات الحديثة المتبعة في عملية تقويم الأسنان، وجدير بالذكر أن التقنية جرت عملية تصميمها بواسطة تقنية الكمبيوتر الثلاثية الأبعاد، والتي يتم من خلالها القيام بتصنيع عدة أجهزة شفافة لا ترى بسهولة كما أنه قد تم صنعها في الأساس من مادة الأكريل الشفافة، وبعدة أحجام مختلفة يتم آخذها على حسب حجم الأسنان الخاص بالمريض بينما توضع على الأسنان من دون أسلاك أو حتى حاصرات معدنية .

أبرز مميزات وعيوب التقويم الشفاف للأسنان
أبرز مميزات وعيوب التقويم الشفاف للأسنان

أهمية التقويم الشفاف للأسنان :

ترجع أهمية تقنية التقويم الشفاف للأسنان إلى ما أحدثته من ثورة كبيرة فيما يخص عالم تقويم الأسنان بشكل عام، وذلك يرجع إلى ما تمتلكه تلك التقنية من درجة فاعلية ممتازة بالعلاوة إلى سرعة العلاج من خلال استخدامها في عدد كبير من الحالات بالإضافة إلى ما تمنحه تلك التقنية للمريض من إمكانية لإزالتها عند تناول الطعام أو عند تفريش الأسنان كما أنه من النادر للغاية بها الإصابة بالتهاب اللثة أو أياً من الآثار الجانبية الأخرى على الأسنان .

أبرز مميزات التقويم الشفاف للأسنان :

يوجد عدد من المميزات الجيدة للتقويم الشفاف للأسنان، وهي :-

1- لا يمكن رؤيتها بسهولة، وذلك يرجع إلى أنها شفافة للغاية .

2- الراحة في الاستخدام من جانب المريض .

3- عدم التسبب في أياً من أشكال الحساسة للثة بسبب المعدن أو غيره .

4- إمكانية التحريك لها حيث بالإمكان إزالتها في أثناء عملية التناول للطعام أو للشراب أو عند القيام بتفريش الأسنان، ومن ثم تركيبها مرة أخرى بكل يسر، وسهولة .

5- مصنوعة، وبشكل أساسي من مادة البلاستيك، وجرت عملية تصميمها من الأصل بدقة بالغة، وذلك يرجع إلى كون الطبيب يقوم بآخذ مقاسات الأسنان لتتناسب مع التقويم بشكل مبدئي .

6- ضرورة تغييرها كل ما مدته الزمنية “أسبوعين”، وبالتالي ضرورة القيام بعمل المراجعة الطبية لدى طبيب الأسنان كل مامدته الزمنية ” ستة أسابيع” بهدف متابعة الحالة .

أبرز عيوب التقويم الشفاف للأسنان :

يوجد عدد من العيوب الخاصة بعملية التقويم الشفاف للأسنان، ومنها :-

1- عالية التكلفة من الناحية المادية، وذلك يرجع إلى أن المراكز المتخصصة في هذا النوع من العلاج عادةً ما تكون عالية السكر من الناحية المادية .

2- تحتاج إلى وجود عناية خاصة من جانب المريض، وذلك من خلال تجنبه لتناول أياً من أنواع الأطعمة الساخنة أو الباردة للغاية لأن ذلك قد ينتج عنه التسبب في حدوث ثقب في الأسنان، وبناءا على ذلك يحتاج المريض إلى إعادة القيام بتركيب تقويم جديد بنفس التكلفة المادية العالية .

3- في بعض الحالات بالاستخدام للتقويم الشفاف محدود، ومن الممكن أن يؤثر استخدامه على النطق، وبالتحديد في البداية لكنه، ومع الوقت بالإمكان التعود عليه، ومن ثم التحدث بشكل عادي .

4- بالنسبة للصف النهائي من الأسنان فإنه غالباً ليس بالإمكان وضع التقويم الشفاف عليه، وبناءا على ذلك فإنه، وفي بعض الأحيان يحتاج إلى استعمال الأسلاك أو الحاصرات المعدنية بهدف الحصول على نتيجة جيدة .

طريقة التقويم الشفاف، والعمر المناسب له :

يعتمد نوع التقويم الشفاف في الأصل على استعمال راصفات شفافة، ويمكنها التحرك بكل سهولة بل، وتم صنعها بواسطة تقنية الستة فوتوغرافي، وباستخدام الحاسوب، وذلك يكون لمعرفة قياسات المريض بكل دقة من جانب طبيب الأسنان، ولهذا السبب فإن دقة العمل في هذا النوع من التقويم للأسنان تكون عالية للغاية أما بالنسبة لهذه الأعمار التي بالإمكان من الناحية الطبية استخدام التقويم الشفاف فيها فهي تكون بداية من سن المراهقة، ووصولاً إلى سن المراهقة .

أهم الإرشادات والقواعد الضرورية الالتزام بها أثناء عملية التقويم الشفاف للأسنان :

1- التأكد الجيد من وضع التقويم بمكانة السليم، وهذا سيكون بعد دخوله بالطريقة السليمة، ويراعى أن يكون ذلك من الخلف إلى الأمام.

2- في أثناء القيم بخلع الجهاز يراعى أن يكون هذا بكل هدوء، وبواسطة السبابتين، وذلك تجنباً لحدوث أي تشوهات في التقويم أو كسر .

3- في حالة الشعور بالضغط من جانب المريض عند استعمال الأول للتقويم فهذا أمر طبيعي، ولا يستدعى منه القلق .

4- من المفضل عدم استعماله في أثناء عملية تناول الأطعمة الساخنة أو الباردة لدرجة كبيرة حتى لا يحدث كنتيجة لهذا الإصابة بالتواءات .

5- يتوجب مراعاة عدم استعمال العلكة أو التدخين في أثناء استخدام التقويم الشفاف مع الالتزام بتنظيف الأسنان جيداً بعد الوجبات.

الوسوم

تعليق واحد

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock