الحمل والولادة

أسباب تأخر الحمل الأول وعلاجه هل من المرأة أم الرجل

أسباب تأخر الحمل الأول وعلاجه إن الحمل هو أهم مقصد من الزواج، فالأطفال هم زينة الحياة وأي تأخير في الحمل يثير القلق لدى الأم والأب خصوصاً تأخر الحمل الأول، وحينما يمر أكثر من عام على الزواج يزيد القلق لديهم ويصبح من الضروري البحث على علاج لذلك ومعرفة الأسباب، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أهم اسباب تأخر الحمل الاول وكيفية علاجه فتابعوا معنا.

أسباب تأخر الحمل الأول وعلاجه هل من المرأة أم الرجل
أسباب تأخر الحمل الأول وعلاجه هل من المرأة أم الرجل

أسباب تأخر الحمل الاول وعلاجه :

أولاً: أسباب متعلقة بالمرأة :

1- عمر الزوجة : فكلما زاد عمر المرأة وأصبحت فوق عمر الثلاثين وقت الزواج فسوف تقل فرصة الحمل لديها ومن المعروف أن الأنثى يوجد لديها 2 مليون بويضة ويتناقص العدد بشكل تدريجي حتى تصل إلى سن البلوغ فيصبح لديها 4000 بويضة فقط وليست كلها بويضات صالحة للتخصيب بسبب ما يتم فقدانه في فترة الدورة الشهرية.

2- أسباب نفسية : حيث أن مشاعر التوتر والقلق التي تصيب الزوجة في أول الزواج من أكثر العوامل التي تؤثر على الحمل وتجعله يتأخر، وخصوصاً حينما يتم توجيه السؤال المعروف والمتكرر لها ممن حولها بشأن الحمل.

3- الإصابة بالسمنة : إن وزن المرأة هام جداً في عملية تأخر الحمل وعدم حدوثه في أول الزواج، حيث أن الدهون الزائدة عن الحد المختزنة بجسمها يجعل فرصة الإنجاب لديها ضعيفة لأن الدهو تتسبب في حدوث مشاكل متعددة مثل تكييس المبايض ونمو الشعر بالوجه وبالجسم بشكل كبير وعدم انتظام الدورة الشهرية وحدوث خلل بإفراز الهرمونات بالجسم.

4- نحافة الجسم : النحافة الشديدة تعتبر لها تأثير سلبي وشديد على حدوث حمل، لأن الجسم يكون في حاجة إلى عناصر غذائية هامة ويتأخر الحمل إذا لم يحصل على حاجته من هذه المواد والعناصر لأن الخصوبة لدى المرأة تكون ضعيفة.

5- وجود خلل في هرمونات الجسم : إن أي اضطراب في إفراز الجسم للهرمونات وزيادة هرمون عن الآخر يتسبب في تأخير الحمل خصوصاً في بداية الزواج وقد يكون السبب في خلل الهرمونات خضوع المرأة لعلاج إشعاعي أو كيميائي لعلاج السرطانات أو بسبب تناول أدوية معينة أو لارتفاع هرمون البرولاكتين.

6- الخضوع لعمليات الجراحية :  إن خضوع الزوجة لأي عمليات جراحية يعمل على وجود التصاقات في البطن مما يجعل ذلك مؤثراً على الأنابيب التي تعتبر هي المسؤولة الرئيسية عن تلقيح البويضات.

7- الإصابة بمرض السل أو الدرن : يعتبران من أهم الأمراض التي تتسبب في حدوث عقم مؤقت أو دائم للسديات.

8- التدخين : إن التدخين يؤثر بشكل كبير على الخصوبة ويجعلها ضعيفة كما يقلل من وجود بويضات صححية يمكن تلقيحها لدى المرأة.

9- وجود خلل تشريحي أو جيني : فقد يتأخر الحمل لدى السيدات بسبب وجود تشوه خلقي لديها في الجهاز التناسلي وعدم نمو المبايض من الأساس، او بسبب وجود اضطراب في الرحم.

10- كثرة تناول المواد الحافظة : المواد الحافظة تؤثر بشكل كبير على الحمل وتأخره مثل تناول المعلبات والسكاكر والحلويات.

اسباب تأخر الحمل الاول وعلاجه متعلقة بالرجل :

1- الإصابة بمرض السكري.

2- كثرة التدخين.

3- قلة وجود حيوانات منوية أو إنعدامها.

4- وجود خلل أو إضطراب بالكروموسومات.

5- إصابة الرجل بشلل نصفي.

6- وجود مشكلة في الغدة النكافية.

7- تعاطي المشروبات الكحولية والمخدرات حيث أنها تؤثر على قدرة الرجل على الإنجاب بصورة كبيرة مع الإسراف في تناولها.

كيفية معالجة تأخر الحمل الأول :

يوجد طريقتين للعلاج علاج طبيعي وعلاج طبي سوف نتعرف عليهما بالتفصيل كما يلي:

معالجة تأخر الحمل طبيعياً عن طريق استخدام عشبه الميرمية فهي تساعد بشكل كبير على حدوث حمل لأنها تحتوي على مواد طبيعية مضادة للأكسدة وفيتامينات ومعادن ضرورية للجسم، وتكون الطريقة من خلال تناول كوب يومياً منه في الصباح.

تناول العسل حيث يعتبر من المواد الطبيعية المفيدة التي تعالج الكثير من الأمراض ويحتوي على فيتامينات ومعادن متنوعة فضلاً عن أنه يعالج التأخر في الحمل بشكل كبير وتكون الطريقة من خلال تناول كوب ماء به ملعقة من العسل على الريق في الصباح بشكل يومي.

معالجة تأخر الحمل طبيا :

1- الخضوع لعمليات جراحية.

2- استئصال أي ورم ليفي بالرحم.

3- تناول مكملات غذائية يصفها الطبيب.

4- إزالة الانسدادات الموجودة بالقنوات الدافقة.

5- العمل على تنشيط المبايض.

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock