صحة المرأة

أنواع وأعراض الإلتهابات المهبلية

أنواع وأعراض الإلتهابات المهبلية وتعد الإلتهابات التي تواجه أي سيدة من أكثر الأمور التي تجعلها تعاني وبشدة، حيث تعرض تلك الإلتهابات السيدة إلى العديد من المشاكل وذلك في حالة إن لم يتم التعرف عليها بشكل مبكر والتخل من أجل التعامل معها.

أنواع وأعراض الإلتهابات المهبلية
أنواع وأعراض الإلتهابات المهبلية

موقع ست الكل يقدم لكي سيدتي كافة المعلومات الخاصة بأنواع وأعراض الإلتهابات المهبلية من أجل أن تتعرفي عليها وتبدأي في التدخل المبكر وعلاجها.

ما هي أشهر إلتهابات المهبل وأكثرها شيوعاً ؟

هناك العديد من أنواع إلتهابات المهبل ولكن يعد أشهرهم ما يلي :

1- العدوى الفطرية :

وهذا النوع من الإلتهابات يكون ناجم عن زيادة تكاثر الفطريات في داخل منطقة المهبل، وتسمى هذه الفطريات بالفطريات المبيضة، وهى فطريات مجهرية تتواجد في منطقة المهبل في حالة حدوث تغيرات في البيئة المحيطة بالمهبل والمعتاد له، والجدير بالذكر أن هذا النوع من الإلتهابات لا يعد من أنواع الإلتهابات الخطيرة ولا من أنواع الأمراض الجنسية، حيث يسهل علاجه فور إكتشافه.

2- إلتهاب المهبل الجرثومي :

وهذا النوع من الإلتهابات يكون ناجماً عن نشوء حالة من الإضطراب في حالة التوازن الموجودة في داخل منطقة المهبل بين أنواع الجراثيم حيث يحدث نمو مفرط للغاية في الجراثيم السيئة ومن ثم نجد أن الغالبية العظمى من السيدات يعانين من هذا النوع من الإلتهابات سواء كانوا نشطاء في ممارسة المعاشرة الجنسية أو لا.

3- إلتهاب المهبل الضموري :

والجدير بالذكر أن هذا النوع من الإلتهابات نادرا ما يصيب السيدات الصغيرات في السن حيث نجده بشكل أكبر متواجد في السيدات كبيرة العمر، ولعل السبب في ذلك كونه مرتبط بإنخفاض هرمون الإستروجين ذلك الهرمون الذي يرتبط إنخفاضه بسن اليأس حيث إنقطاع الدورة الشهرية.

4- إلتهاب المشعرات :

هذا النوع من الإلتهابات يكون ناجماً عن مرض جنسي بمعنى أن يكون الزوج حامل في الأساس لهذا الميكروب ومن ثم يقوم بنقله للزوجة من خلال المعاشرة الجنسية، وهو مرض ناشيء عن طفيليات لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة وتصنف على أنها من الأنواع أحادية الخلية، هذا ويعد هذا النوع من الإلتهابات مشهور في الأوساط الطبية بإسم المشعرة المهبلية.

5- السيلان :

يعتبر السيلان من الأمراض الجنسية التي تنتقل عن طريق الإتصال الجنسي كما إنها يمكن أن تنتقل عن طريق سوائل الجسم و من الممكن أن تنتقل العدوى من الأم إلى وليدها أثناء الولادة و تكون الإفرازات لونها أصفر .

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه من جانب الكثير من السيدات، وهو ما هي العوامل التي تؤدي إلى حدوث الإلتهابات أو زيادتها وظهور العدوى؟؟

دعونا الآن نتطرق في هذا الجزء من مقالنا عن تلك الأسباب.

أسباب ظهور الإلتهابات المهبلية :

هناك العديد من الممارسات اليومية التي تقوم الغالبية العظمى من السيدات بالقيام بها بصورة يومية وتقليدية دون الأخذ في الإعتبار إحتمالية أن تكون سبب في حدوث العديد من الإلتهابات في منطقة المهبل، ومن تلك الممارسات ما يلي :

1- لعل أولى تلك الممارسات هي أن تقوم السيدة بالإغتسال لمنطقة المهبل مستخدمة في ذلك الصابون العادي ذو الرائحة، والجدير بالذكر أن هذا النوع من الصابون تتواجد به الكثير من المركبات الكيميائية التي من شأنها أن تعمل على زيادة تلك الإلتهابات المهبلية في حالة وجودها.

2- ينتشر بين الكثيرات من السيدات إرتداء الملابس الضيقة، وهنا يجب أن نلفت نظر كافة السيدات أن إرتداء تلك الملابس الضيقة من شأنه أن يكون سبب مباشر في الإصابة بالكثير من الإلتهابات المهبلية.

3- ومن ناحية أخرى يعد مرض السكري من أكثر الأمراض التي يواكب تواجدها إصابة المرأة بالعديد من الإلتهابات المهبلية، لذا فإن الأمر يحتاج إلى المزيد من المتابعة مع الطبيب المختص.

4- تناول بعض الأدوية وبشكل خاص المضادات الحيوية حيث تعد بعض الأنواع من أشد العوامل التي تؤدي إلى زيادة الإلتهابات المهبلية وتكاثر الجراثيم.

الوسوم

اترك رد