صحة المرأة

معلومات عن زيادة الوزن فى الحمل

معلومات عن زيادة الوزن فى الحمل من اكثر الأمور التي ترتبط فى ذهن كل سيدة مقبلة على الحمل أو حامل بالفعل هى زيادة الوزن حيث انه من المعروف أن المرأة الحامل يتغير وزنها بشكل دائم فى اثناء المراحل المختلفة من الحمل سواء بالزيادة أو بالنقصان خصوصا فى الشهور الأولى من الحمل.

معلومات عن زيادة الوزن فى الحمل
معلومات عن زيادة الوزن فى الحمل

معلومات عن زيادة الوزن فى الحمل :

من الأمور الطبيعية والتي يجب على كل سيدة حامل أن تتقبلها هي كون وزنها يتغير ويزداد خلال فترات الحمل، حيث يجب عليها أن تؤمن بأن تلك الزيادة يترتب عليها نمو فى جسم جنينها، ولكن الأمر يكون محسوبا أيضا ولا يترك للأهواء أو الزيادات المفرطة للغاية والتي نراها بشكل مبالغ فىه من جانب بعض السيدات الحوامل.

الزيادة المثالية للوزن أثناء الحمل :

من المفترض انه مع نهاية فترة الحمل وبنهاية الشهر التاسع تكون السيدة الحامل قد زاد وزنها ما يقرب من 12.5 كيلو جرام فقط، ولكن للأسف نجد أن هناك كثير من الحالات يتزايد وزنهم بشكل خطير يصل إلى 25 أو 30 كيلو جرام.

ويجدر بنا هنا أن ننوه أن كل تلك الكيلوجرامات المبالغ فىها تكون لا فائدة منها بل إنها تكون مصدر للإزعاج بل والتوتر والقلق خاصة فى خلال فترة الولادة حيث انه من المعروف أن الوزن الزائد لدي المرأة المقبلة على عملية الولادة يجعل الأمر محفوفا بكثير من المشاكل بل والمخاطر فى كثير من الأحيان.

متابعة الوزن أثناء الحمل :

من المفترض أن يكون هناك حالة من المتابعة المستمرة للوزن أول بأول منذ الشهر الأول للحمل.

والآن دعونا نقوم بتوزيع الوزن الذي تكتسبه السيدة الحامل فى أثناء مراحل الحمل عندما تقوم بالولادة.

عند الولادة يتراوح وزن الطفل ما بين 3 إلى 4 كيلو جرام، أما عن المشيمة والتي تكون محيطة بالطفل ويستمد منها غذاؤه خلال فترة الحمل، فإن عند الولادة ونزول المشيمة تزن ما يقرب من 700 جرام.

أما السائل الإمينوسي فهو أيضا يدخل ضمن الوزن المحسوب والذي تفقده السيدة الحامل بمجرد أن تتم عملية الولادة، ومن المعروف أن هذا السائل يكون بمثابة وسادة للطفل بل هو المجال الذي يسبح فىه الطفل منذ الشهر الأول للحمل وإلى نهايته، ويصل وزن السائل الأمينوسي إلى ما يقرب من 800 جرام تقريبا.

والآن نجد السؤال الشهير الذي دائما يثار فى أذهان كافة السيدات ألا وهو أين باقي الوزن الذي تكتسبه السيدة الحامل وأين يذهب بعد أن تتم الولادة ؟!

تؤكد الكثير من الدراسات الطبية أن حجم عضلات رحم السيدة الحامل يكتسب ما يقرب من 900 جرام حيث تكون طبقة من العضلات للرحم، هذا فضلا عن أن دم السيدة الحامل يزداد هو الأخر بمقدار ما يقرب من 2.1 كيلو جرام وبالطبع تلك الزيادة تضاف إلى وزن السيدة ولا يتم فقدانها حتى بعد أن تتم الولادة.

هذا ونجد أن ثدي المرأة يناله جانب من الوزن الزائد والذي لا يتم فقده بعملية الولادة، حيث يصل الوزن الذي يكتسبه ثدي المرأة ما يقرب من 400 جرام على أقل تقدير، ومن ناحية أخرى تؤكد كثير من الأبحاث العلمية أن السيدة الحامل فى أثناء فترة الحمل تكتسب ما يقرب من 4 كيلو جرام من الدهون الموزعة على الجسم ككل.

حيث أن تلك الدهون تختزن فى الجسم ولا تفقد بعملية الولادة حيث تكمن أهميتها فى كونها تمد المرأة بنوع من الطاقة اللازمة لها فى أثناء فترة الرضاعة لطفلها.

كيفىة الحفاظ على الوزن الطبيعى :

1- يجب على المرأه الحامل ممارسة الرياضة بشكل منتظم والبدء بتمارين رياضية خاصة بالمرأة الحامل وبالذات للمبتدئين كما أنها تستطيع المرأة الاستمتاع بالقليل من المشي أو ممارسة السباحة من وقت لآخر وبشكل مستمر .

2- يجب على المرأه الحامل تناول الاطعمة الصحية والمفىدة للجسم كالفواكه والخضروات والابتعاد عن الوجبات السريعة والمشروبات الغازية وهى من أهم الامور التى يجب اتباعها للحفاظ على الوزن الطبيعى .

أسباب زيادة وزن المرأه الحامل :

1- تزداد كمية الدهون فى جسم المرأة الحامل والتي تزيد من وزنها كما انها تتراكم بشكل كبير وذلك يساعد فى إمداد الجسم بالطاقة اللازمة .

2- تراكم السوائل والماء فى جسم المرأة الحامل حيث تتراكم هذه السوائل فى أماكن مختلفة من الجسم .

3- حيث يؤثر وزن الجنين على وزن المرأة الحامل ويسبب فى زيادته وطبعا يزداد وزن المرأة الحامل كلما زاد وزن الجنين وكلما تقدمت مراحل الحمل .

4- إن طبقة الرحم فى جسم المرأة الحامل تعمل على زيادة الوزن بشكل كبير لأنها تصبح سميكة .

الوسوم

اترك رد