ست الكل » موقع المراه العصرية
موقع ست الكل موقع متخصص فى كل ما يخص المرأة العربية من الحمل والولادة، ومشاكل البشرة والشعر، وصحة الطفل والمرأة عامة بالأضافة للأزياء والأكسسورات والميكاج والتحميل وغيرها من الأمور التي تهم كل ست بيت عربية.

أفضل طرق لمعالجة الإمساك عند الاطفال الرضع

أفضل طرق لمعالجة الإمساك عند الاطفال الرضع
0

أفضل طرق لمعالجة الإمساك عند الاطفال الرضع ، يعد الإمساك من أكثر الأمور التي تعاني منها الأم مع طفلها الرضيع، موقع ست الكل سوف يلقي الضوء علي كافة طرق معالجة الإمساك عند الرضع من خلال هذا المقال الحصري الذي بين أيدينا والذي يعد بمثابة روشته لكل أم يعاني طفلها من الإمساك سواء في اللحظات الأولى من عمره أو حتى بعد عمر شهور.

أفضل طرق لمعالجة الإمساك عند الاطفال الرضع
أفضل طرق لمعالجة الإمساك عند الاطفال الرضع

طرق معالجة الإمساك عند الرضع :

1- تلجأ الغالبية العظمى من الأمهات إلي الحل الدوائي كأول اختيار لديها في حالة أن طفلها الرضيع يواجه حالة من حالات الإمساك، فتقوم من جانبها وعلي الفور بإعطاء الطفل اللبوس الخاص بالإمساك، ولكن في هذا الصدد يؤكد كافة أطباء الأطفال بلا استثناء أن هذا الأمر خطأ للغاية ولعل السبب في ذلك أن الطفل تتكون لديه حالة من حالات الارتباط الشرطي والتي تتمثل في كون الطفل لا يقوم بعمل الحمام ( البراز) إلا بعد أن يأخذ حبة اللبوس، وبالطبع هذا الأمر طبياً خطير للغاية.

2- إذن فما هو الحل الأمثل والطريقة المثلى لعلاج الإمساك ؟؟ في هذا الصدد ينصح الأطباء بأن تقوم الأم بتقديم بعض من الرضعات الضغيرة من عصير الفاكهه مع مراعاة البعد وبشكل تام عن الفاكهه التي تحتوي علي الألياف فإنها تعمل علي زيادة الإمساك، فينصح هنا بتناول عصير التوت أو العنب أو المشمش.

3- ومن ناحية أخرى فإن أطباء الأطفال ينصحون بإمكانية أن تقدم الأم لطفلها الرضيع بعض من الرضعات التي تعتمد علي الأعشاب مثل النعناع أو الكراوية أو اليانسون فجميعها أعشاب تساعد من جانبها علي خفض الحالة العامة التي تحيط بمعدة الطفل في أثناء شعوره بالإمساك فإنها لها أكبر الآثر الإيجابي علي إحداث حالة من الهدوء والسكينة مما ينعكس علي معدة الطفل، فضلاً عن كونها تندرج تحت طائفة الملينات التي تعمل علي تلين معدة الطفل، وبالتالي صرف حالة الإمساك التي يعاني منها.

علاج الإمساك عند الرضع في الشهر السادس :

1- في خلال الشهر السادس من عمر الطفل يحدث له أن يعاني من بعض حالات الإمساك وهنا من الممكن أن تستعين الأم ببعض الأمور التي قد أشارنا إليها في الجزء السابق من المقال كما يمكنها ان تتبع التمرين التالي فهو له عظيم الآثر الإيجابي والذي ينعكس علي الحالة العامة للطفل.

2- حيث يمكن للأم أن تقوم بتدريب طفلها علي تمرين العجلة، ذاك التمرين يتم من خلال أن تقوم الأم بوضع الطفل علي السرير أو حتى علي الأرض بحيث يكون مستلقي علي ظهره ومن ثم تقوم الأم بتحريك رجليه لأعلى كما لو كان يركب دراجة، حيث تحرك قدمه اليمنى إلي أعلى كتفه اليمين وقدمه اليسرى إلي أعلى كتفه اليسار وهكذا في حركة دائرية وتبادلية مما يساعد علي حركة المعدة بشكل سليم يخفف من وطأة التيبس الذي يحيط بالأمعاء الداخلية للطفل ومن ثم يخفف من وطأة الإمساك.

3- ومن ناحية اخرى يجدر بنا هنا أن نشير إلي ضرورة أن تقوم الأم بتطبيق ما قد أوضحناه من طرق مختلفة من أجل القضاء علي الإمساك ومحاولة السيطرة عليه ولا تقترب من جانبها إلي العلاج الدوائي علي الإطلاق بل تجعل منه الخيار الأخير، هذا فضلاً أن يكون من الضروري تحت إشراف طبيب أطفال معالج ومتابع لحالة الطفل وهو الذي يأمر به وخلاف ذلك لا تقترب الأم إلي الإستعانة بأشرطة اللبوس المخصص لحالات الإمساك من نفسها فربما يحدث ذلك كما أشارنا الكثير من المضاعفات الخطيرة علي صحة الطفل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد