ست الكل » موقع المراه العصرية
موقع ست الكل موقع متخصص فى كل ما يخص المرأة العربية من الحمل والولادة، ومشاكل البشرة والشعر، وصحة الطفل والمرأة عامة بالأضافة للأزياء والأكسسورات والميكاج والتحميل وغيرها من الأمور التي تهم كل ست بيت عربية.

كيف يمكن أن أعالج مغص الأطفال الرضع

كيف يمكن أن أعالج مغص الأطفال الرضع
0

كيف يمكن أن أعالج مغص الأطفال الرضع ، والمغص هو شعور بآلام في معدة الطفل ومن ثم يبدأ تظهر عليه الكثير من الأعراض التي نجدها تتمثل في وجود حالة من البكاء الهيستيري والمستمر من جانب الطفل هذا فضلاً عن وجود حركة تظهر مدى الآلم الذي يشعر به الطفل أيضاً، موقع ست الكل سوف يقترب وبشكل كبير من هذا الموضوع من أجل أن نلقي الضوء عليه من كافة جوانبه ونظهر الكيفية التي من الممكن أن تتم بها معالجة حالات المغص التي تنتاب الطفل الرضيع في خلال الشهور الأولى من عمره، فتابعوا معنا.

كيف يمكن أن أعالج مغص الأطفال الرضع
كيف يمكن أن أعالج مغص الأطفال الرضع

كيف يمكن أن أعالج مغص الأطفال الرضع ؟

1- في بداية الأمر يجب أن ننوه أن حالة المغص التي يشعر بها الطفل الرضيع غالباً تظهر بشكل أكبر مع الأطفال الذين يرضعون اللبن الاصطناعي، أما إذا نظرنا إلي الأطفال الذين يرضعون طبيعياً فإننا سوف نجد أن الأمر أقل نسبياً.

2- وفي لقاء من جانب موقعنا موقع ست الكل مع أحد من أطباء الأطفال المتخصصين أكد لنا أن المغص ينتج عن العديد من الأسباب ولعل أحد أهم تلك الأسباب يتمثل في عدم القدرة علي تنظيم عدد الرضعات التي يتناولها الطفل علي مدار اليوم، مما ينتج عنه حدوث حالة من تراكم للغازات في داخل الأمعاء وبالتالي يشعر الطفل الرضيع بوجود المغص ويبدأ في البكاء الشديد كنوع من التعبير عن المغص الذي يشعر به.

3- وهنا يجب علينا أن نلفت نظر الم أنها يجب أن تكون لديها من الفطنة والذكاء التي تمكنها من أن تميز بين أنواع البكاء المختلفة لطفلها، فالطفل الطبيعي لا يبكي إطلاقاً علي وتيره واحدة بل إنه عندما يرغب في شئ ما سوف تلاحظين نبرة ووتيرة مختلفة إلي حد ما في بكاؤه مما يدل علي الشئ الذي يشعر به، والجدير بالذكر ان هذا الأمر تكون الأم علي وعي تام به من خلال الممارسة العملية حيث تتكون لديها الخبرة التي تمكنها من ذلك.

أهم الطرق للتخلص من المغص عند الرضع :

1- ومن ناحية أخرى وفي نفس السياق يجدر بنا هنا أن نشير إلي أن هناك مجموعة من الحركات والطرق التي يمكن من خلالها أن تقوم بها الأم مع طفلها الرضيع ومن ثم تخفف من جانبها الآلام التي يشعر بها طفلها حديث الولادة أو الرضيع، ولعل أهم تلك الطرق أن تقوم الأم بتنويم الطفل مستلقياً علي بطنه ومن ثم تقوم بالخبط الخفيف علي ظهر الطفل الرضيع، وفي الحقيقة أن آثر هذه الطريقة يظهر من خلال أن هذه الطريقة يتم بها الضغط علي الغازات التي تتكون في داخل معدة الطفل من أجل أن يتم خروجها سواء من خلال التجشأ الذي يحدث للطفل أو في صورة الغازات تخرج من فتحة الشرج.

2- وفي نفس السياق نجد أنه بإمكان الأم أن تقوم من جانبها بتنويم طفلها الرضيع علي ظهره ومن ثم تقوم برفع رجليه في حركة دائرية كما لو كان يقود دراجة ومن ثم تستمر في هذه الحركات بقدميه اليمنى واليسرى، حيث تفيد هذه الحركات في أن تساعد المعدة والأمعاء علي التحرك في الجهة السليمة مما ينتج عن ذلك خروج الغازات من بطن الطفل ويبدأ الطفل بالراحة من هذا المغص الشديد.

3- ومن ناحية أخرى يمكن للأم أن تقوم من جانبها بمنح طفلها الرضيع بعض الرضعات البسيطة من مكونات الأعشاب الطبيعية مثل النعناع أو اليانسون أو الكراوية وجميعها لها آثر إيجابي  في التخفيف من الآلام التي يحدثها المغص.

قد يعجبك ايضا

اترك رد