الحمل والولادة

طرق إختبار الحمل بالطرق التقليدية

طرق إختبار الحمل بالطرق التقليدية لا شك أن الأمومة هى حلم من أحلام أي أنثى منذ أن تزوجت وتعد هناك مؤشرات طبية وأخرى تقليدية تؤكد أو تنفي وجود الحمل والجدير بالذكر أن الدورة الشهرية تعد أحد أهم تلك المؤشرات.

طرق إختبار الحمل بالطرق التقليدية
طرق إختبار الحمل بالطرق التقليدية

حيث أن الجميع يربط في ما بين تأخر نزول الدورة الشهرية عن ميعادها بأن هناك حمل، ولكن نجد أن هناك العديد من السيدات غالبا لا ينتظرون إلى ذلك بل يكون لديهم شغف بالتعرف على عما إذا كان هناك حمل أم لا في ميعاد يسبق نزول الدورة الشهرية.

لذا قد حرص موقع ست الكل أن يقدم مجموعة من الطرق التقليدية لكل سيدة لديها شغف بهذا الأمر، ولكن وجب أن ننوه على ان تلك الطرق لا تحتكم لطرق علمية ولم يثبت صحتها طبيا، ولكن الأمر كله مرتبط بالممارسة والتجربة وخبرة الأجداد ليس إلا.

طرق إختبار الحمل بالطرق التقليدية :

الطريقة الأولى عن طريق البول :

تتمثل تلك الطريقة في أن تقوم السيدة في الصبح بالتبول، والسبب انه في الصباح حيث ان هذا الوقت المبكر تكون فيه هرمونات الحمل في أعلى مستوياتها مقارنة بغيرها من الأوقات الأخرى، وتقوم السيدة بإضافة القليل من الملح على كمية البول.

وفي حالة ان ظهرت بعض الفقاعات على سطح الكوب تشبه الفقاعات التي تخرج من المياه الغازية لإنه يرجح انه هناك حمل وإن لم تظهر فإنه لا يكون هناك حمل.

الطريقة الثانية عن طريق الخل :

يتم في هذه الطريقة إضافة كمية من بول السيدة إلى كمية من الخل الأبيض، وفي حالة أن تغير لون البول فإن ذلك يشير إلى إحتمالية أن يكون هناك حمل، أما إن لم يحدث تغير فإن ذلك يشير إلى عدم إحتمالية وجود حمل.

الطريقة الثالثة عن طريق معجون الأسنان :

تسمى هذه الطريقة بطريقة معجون الأسنان ويتم فيها أن تقوم السيدة بعصر القليل من معجون الأسنان في أي كوب بلاستيك شفاف، ومن ثم يتم وضع كمية الول الخاص بالسيدة التي ترغب في إختبار ما إذا كانت حامل أو لا.

وهنا في حالة أن تغير لون المعجون وأصبح لونه أزرق فإن ذلك يشير إلى إحتمالية أن تكون السيدة حامل، أما إذا أصبح اللون كما هو ولم يحدث تفاعل في ما بين معجون الأسنان و البول فإن ذلك يشير إلى عدم وجود حمل.

الطريقة الرابعة عن طريق الإبرة :

طريقة الإبرة، وهي طريقة قديمة للغاية وقد تم إستخدامها من قبل العديد من جداتنا وفيها تقوم السيدة بالتبول في كوب بلاستيك شفاف في خلال الصباح الباكر ومن ثم يتم وضع إبرة كبيرة الحجم في داخل نفس الكوب.

ويتم هنا ترك الإبرة مدة زمنية تقدر بحوالي ثماني ساعات، فإذا كانت السيدة حامل فإن الإبرة سوف يتغير لونها إلى اللون الأسود، أما إن لم يحدث أي تغير في لون الإبرة فإن ذلك يشير إلى عدم وجود حمل.

ولكن يجب أن نشير هنا إلى أن هذه الطريقة نتائجها غير مؤكدة على الإطلاق.

الطريقة الخامسة مواد التبيض :

وفي هذه الطريقة يتم إضافة أى مادة من مواد التبيض التي يتم إستخدامها في غسيل الملابس، وهنا يتم إضافة تلك المادة إلى كمية من بول السيدة، فإذا حدث تفاعل بين المادة وبين البول وظهرت بعض الرغاوي على السطح فإن ذلك يخبر بإحتمالية وجود حمل.

وإن لم يحدث فإنه ينفي وجود حمل، والآن وبعد أن إنتهينا من إستعراض الغالبية العظمى من الطرق  التقليدية التي يتم إستخدامها في إختبار الحمل، ولكن يجب أن ننوه أنها طرق لم يثبت صحتها من عدمه .

الطريقة السادسة الحساسية ضد الروائح :

وفى هذه الطريقة تتعرض المرأه الحامل الى أعراض الحساسية الشديدة تجاه بعض الروائح فمن الممكن أن تتعرض للحساسية الشديدة تجاه رائحة العطر المفضل لديها أو دخان السجائر كما أن بعض المنظفات قد تجعلها مصابة بالزكام فجميع الروائح الكريهة بالنسبة للحامل قد تسبب لها القئ والغثيان والسبب هو ارتفاع هرمون الأستروجين الخاص بالحمل في الجسم .

الطريقة السابعة الدوخة والإغماءات :

تعتبر هذه الطريقة من العلامات المؤكدة لحدوث الحمل وذلك يحدث نتيجة المجهود القليل الذى تبذليه مثل صعود الدرج أو بعد فترة جلوس طويلة والوقوف مرة واحدة كل هذه الاشياء تؤدى الى الشعور بالدوخة والدوار .

الوسوم

اترك رد