ست الكل » موقع المراه العصرية
موقع ست الكل موقع متخصص فى كل ما يخص المرأة العربية من الحمل والولادة، ومشاكل البشرة والشعر، وصحة الطفل والمرأة عامة بالأضافة للأزياء والأكسسورات والميكاج والتحميل وغيرها من الأمور التي تهم كل ست بيت عربية.

كيف أهتم بطفلي حديث الولادة وأهم النصائح للعناية

كيف أهتم بطفلي حديث الولادة وأهم النصائح للعناية
0

كيف أهتم بطفلي حديث الولادة وأهم النصائح للعناية ويعرف الأطفال حديثي الولادة بحاجتهم إلى العناية بشكل خاص ومميز وذلك للعديد من الأسباب حيث أن أبرزها هو ضعف مناعتهم مما يجعلهم عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض، وصغر حجم أجسامهم وبالتالي لا تتواجد القدرة لديهم على تحمل الإصابة بالأمراض المختلفة، لذا نقدم لكم فيما يلي أهم النصائح للاهتمام بالطفل الرضيع والعناية به.

كيف أهتم بطفلي حديث الولادة وأهم النصائح للعناية
كيف أهتم بطفلي حديث الولادة وأهم النصائح للعناية

الطفل حديث الولادة :

1- لا شك في أن التعامل مع الأطفال حديثي الولادة بحاجة إلى فهم ومعرفة ودراية بكيفية التعامل مع الأطفال في هذه المرحلة الحساسة، فعلى الرغم من صغر حجم الأطفال إلا أن عالمهم واسع للغاية حيث تجد الأم نفسها بمجرد الولادة تحت عبء مسئولية كبيرة يجب الإلمام بكل حاجتها، فالتعامل مع الطفل الحديث الولادة أمر ليس سهلاً على الإطلاق.

2- تجدر الإشارة إلى أن الأم الصغيرة التي تنجب بمولودها الأول تحتاج إلى الكثير من النصائح والمساعدة وذلك لقلة خبرتها بمثل هذه الأمور، أما الأم التي سبق لها الإنجاب ولو لمرة واحدة فهي على دراية كافية بكيفية التعامل مع طفلها في هذا السن الحساس، فكون على دراية كاملة يما يحتاجه الطفل ولا بأس من الإطلاع على المزيد من المعلومات لتعزيز قدرتها على التعامل مع طفلها.

كيف أهتم بطفلي حديث الولادة ؟

تطرح الكثير من الأمهات تساؤلات عديدة تتعلق بكيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة، لذلك نقدم لكم أهم النصائح التي من شأنها إفادة كل امرأة لديها طفل حديث ولادة أو بصدد انتظار طفل حديث ولادة، فكل ما عليكم هو الإطلاع على الآتي :

1- هناك مجموعة من القواعد الأساسية التي يجب الانتباه لها، فلا يقتصر الاهتمام فقط على الطبيب المعالج بل تلعب الأم دوراً مهماً للغاية في الاهتمام بمولودها والعناية به.

2- ينصح أولاً بالإطلاع على تجارب الأمهات سابقاً للاستفادة من خبراتهم لمعرفة كيفية التصرف مع طفل حديث الولادة في مواقف بعينها.

3- لا شك في أن الرضاعة الطبيعية أمر لا غنى عنه فتعتبر شيء أساسي في الست شهور الأولى من عمر الطفل.

4- الرضاعة هي المصدر الوحيد لغذاء الطفل حيث تلعب دوراً هاماً في تقوية مناعة الطفل كما تزيد من ترابطه بأمه مما يشعره بالحنان والأمان والاطمئنان وهو ما يريده الطفل.

5- يجب على كل أم البدء في إرضاع طفلها بعد الولادة مباشرة وذلك لوجود حليب يسمى بحليب اللبا، وهو المزود بخصائص ومميزات مختلفة تماماً عن حليب الأم بعد الولادة.

6- هناك الكثير من الأبحاث والإجراءات التي تم القيام بها والتي أثبتت أن الأطفال في هذا العمر بحاجة إلى كميات من المعادن والفيتامينات اللازمة وهو ما يشتمل عليه لبن الأم، لذلك فلا يوجد ما هو أهم من الرضاعة الطبيعية.

7- الجدير بالذكر، أنه بعد مرور هذا السن يبدأ الأطفال في تناول الأطعمة الأخرى بجانب الرضاعة وهو الأمر المفيد للغاية بالنسبة لهم.

8- تعتبر النظافة الشخصية من أهم ما يجب على كل أم الاعتناء به، فينصح بتغيير حفاضه الطفل كل ساعتين للحفاظ على نظافته الشخصية وللحفاظ على بشرته لتفادي الإصابة بأي تقرحات أو احمرار.

9- ينصح بتحميم الطفل من وقت لآخر وخصوصاً إن كان من مواليد فصل الصيف وذلك للحفاظ على نظافته الشخصية قدر الإمكان.

10- لا شك في أن جانب النوم وتنظيمه للحصول على قسط كاف من الراحة أمر لا غنى عنه، فينصح بتعويد الطفل على وقت معين للنوم وذلك من خلال تهيئة وقت مناسب للنوم كالإضاءة الخافتة والجو المناسب واللطيف للذهاب في نوم عميق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد